الأولمبياد الخاص وشجاعة المحاولة
 
أحداث الأولمبياد الخاص
 
المعارف عن الأولمبياد الخاص
 
الألعاب السابقة للأولمبياد الخاص العالمي
 
الاوليمبياد الخاص في الصين
     
 
الطقس:
Cloudy
0~6
الخط الساخن لدورة الألعاب الأوليمبية لذوي الاحتياجات الخاصة 962007
 
المعارف عن الأولمبياد الخاص
 


1. رؤية الأولمبياد الخاص
الأولمبياد الخاص هو حركة رائدة في مجالها، تعمل من خلال توفير مسابقات وتدريبات رياضية على تحسين طبيعة حياة الأفراد ذوي الإعاقة الذهنية، ومن ثم حياة المحيطين بهم.

· يمكن الأولمبياد الخاص الأفراد ذوي الإعاقة الذهنية من توظيف كامل طاقاتهم و تطوير مهاراتهم، وذلك من خلال المشاركة في التدريبات والمسابقات الرياضية على مدار العام.

· كنتيجة لذلك، يمكن للاعبي الأولمبياد الخاص أن يصلوا إلى مرحلة الإشباع المعنوي ومن ثم القيام بأدوراهم كأعضاء منتجين في المجتمعات التي يعيشون فيها.

· الأولمبياد الخاص هو تجربة مفيدة ترحب بمن يخوضونها، و تمنحهم المهارة والصحة والسعادة.

للمشاركة في الأولمبياد الخاص، يرجى الاتصال ببرنامج الأولمبياد الخاص في بلدك. و حتى تتمكن من تحديد أي البرامج أقرب إلى حيث تقيم، قم باستخدام خاصية البحث عن برنامج ما

2. مهمة الأولمبياد الخاصا
توفير تدريبات و مسابقات رياضية على مدار العام، في مجموعة متنوعة من الرياضات الأولمبية، و ذلك للأطفال و البالغين ذوي الإعاقة الذهنية، الأمر الذي يمنحهم فرصا متواصلة لتطوير لياقتهم البدنية، و إظهار ما يتميزون به من شجاعة، واكتساب الشعور بالسعادة، و مشاركة الآخرين في الاحتفاء بما يتميزون به من مواهب و مهارات، و تكوين الصداقات مع أسرهم، و لاعبي الأولمبياد الخاص الآخرين و المجتمع بأسره.

3 . الأهداف
تهدف حركة الأولمبياد الخاص إلى تحقيق نمو نوعي، و ذلك من خلال استحداث فرص خلاقة تساعد على نقل تجربة الأولمبياد الخاص إلى أعداد متزايدة من الأفراد ذوي الإعاقة الذهنية، و الذين يبلغ عددهم ما يقرب من 190 مليون نسمة في مختلف أنحاء العالم.

ومن ناحية أخرى، فإن ما يهدف إليه الأولمبياد الخاص بصفة خاصة هو زيادة عدد اللاعبين المشاركين إلى 3 مليون لاعب حول العالم بحلول عام 2010، مع الحفاظ على التميز النوعي للبرنامج.

سوف نعمل على نشر مفهوم ممارسة اللاعبين للأدوار القيادية على مستوى العالم، و توجيه الحركة بالكامل لدعم قيم الإرادة والقوة والكرامة، بدلا من مفهوم العمل الخيري والإحسان.

سوف نحاول ما استطعنا تغيير السلوكيات السلبية والمفاهيم المغلوطة حيال الأفراد ذوي الإعاقة الذهنية، وإحلال ما يعانيه هؤلاء من عار، وخجل، ورفض من قبل الآخرين بإبراز ما لهم من قدرات ومواهب تستوجب قبولهم والاحتفاء بهم.

4.قسم الأولمبياد الخاص
"دعني أفوز- فإن لم أستطع,دعني أكون شجاعا في المحاولة."

5.الأهلية
إن تدريبات ومسابقات الأولمبياد الخاص متاحة لكافة الأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية اعتبارا من سن ثمانية سنوات، شرط أن يقوم هؤلاء بتسجيل أنفسهم كلاعبين في الأولمبياد الخاص على النحو المطلوب.

متطلبات السن
ليس هناك حدا أقصى للسن للمشاركة في الأولمبياد الخاص، بينما الحد الأدنى للمشاركة في مسابقات الأولمبياد الخاص هو ثمانية سنوات. قد يسمح أحد البرامج المعتمدة بمشاركة أطفال في السادسة من العمر، كحد أدنى، في تدريبات أولمبياد خاص يوفرها ذلك البرنامج المعتمد، أو في أنشطة ثقافية أو اجتماعية (تتناسب مع مقتضيات تلك المرحلة السنية) على هامش فعاليات الأولمبياد الخاص. و مع ذلك، فإنه لا يسمح بمشاركة الأطفال في مسابقات الأولمبياد الخاص (أو أن يمنحوا ميداليات أو أوشحة ترتبط بالمسابقات) قبل بلوغهم سن الثامنة.


6.رياضات الأولمبياد الخاص

رياضات الأولمبياد الخاص الصيفية
الكرة اللينة, تنس الطاولة, كرة اليد, التنس الأؤضي, الكرة الطائرة, الفروسية, كرة القدم, الجولف, الجمباز, رفع الأثقال, التزلج, الشراع, السباحة, ألعاب القوى, كرة الريشة الطائرة, كرة السلة, كرة بوتشى, بولنج, الدراجات, جودو.

ضات الأولمبياد الخاص الشتوية
التزحلق بالألواح, الجري على الجليد, تزلج السرعة, التزلج الفنى, الهوكي,الأرضي, التزحلق الانحداري.


7.التقسيم
أولا: الجنس
ينقسم اللاعبون إلى:
· بنين
· بنات

ثانيا: السن
يتم التقسيم السني طبقا للآتي:
الرياضات الفردية
· من 8 - 11 سنة
· من 12 - 15 سنة
· من 16 - 21 سنة
· من 22 - 29 سنة
· من 30 سنة فما فوق

الرياضات الجماعية
· ما دون 15 سنة
· من 16 - 21 سنة
· من 22 سنة فما فوق

ثالثا: القدرة
هو أوقع قياس وفقا للقدرات والفروق الفردية للاعبين ويتم على أساسها معرفة قدرة كل لاعب وتحديدها ووضعه في المجموعة التي تناسبه وتحافظ على إظهار قدرته وتحقق المنافسة الحيادية


8.معايير الترقي
زحتى يتمكن أي لاعب من الترقي إلى المستوى الأعلى في مسابقات الرياضة التي يمارسها في سنة معينة، فإنه يتعين أن يكون قد شارك في برنامج تدريبي منتظم مدته ثمانية أسابيع، كحد أدني، في الرياضة أو الرياضات التي يتم إشراكه للمستوى الأعلى في مسابقاتها.يعتبر التدريب المنظم تحت إشراف مدرب متطوع، أو مدرس، أو ولي الأمر برنامجا تدريبيا منتظما.

حتى يتمكن اللاعب من الترقي إلى المستوى الأعلى في مسابقات الرياضة التي يمارسها، فإنه يتعين أن يكون قد حل في أحد المراكز الثلاثة الأولى في مسابقات المستوى الأدنى لهذه الرياضة. على سبيل المثال: لا يسمح بترقي اللاعب إلى مسابقة دولية في رياضة معينة، ما لم يكن قد تمكن من تحقيق أحد المراكز الثلاثة الأولى في مسابقات نفس الرياضة على المستوى المحلي أو الوطني.

يتعين القيام باختيار اللاعبين للمستوى الأعلى في المسابقات عشوائيا من بين الحائزين على المراكز الثلاثة الأولى من كافة التصنيفات لكل فعالية على حدة.

يمكن للبرامج الوطنية استحداث معايير إضافية للترقي إلى مستويات أعلى على أساس السلوك العام، أو الحالة الصحية، أو الاعتبارات القانونية. و في هذه الحالة يتم تطبيق تلك المعايير على اللاعبين بصفة فردية. كما يجب ألا تتعارض المعايير الإضافية مع أي من القوانين الرسمية لرياضات الأولمبياد الخاص.

في تلك الحالات التي يتعذر معها ترقي كافة اللاعبين الحائزين على المراكز الثلاثة الأولى إلى المستوى الأعلى من المسابقة (على سبيل المثال: أحد البرامج لديه 100 لاعب حائز على المراكز الثلاثة الأولى في مسابقة العدو لمسافة 100 متر، بينما الحد الأقصى لحصته من اللاعبين في نفس المسابقة على مستوى الألعاب العالمية اللاحقة لا تزيد على 5 لاعبين)، يتم اختيار اللاعبين على النحو التالي:

· الأولوية الأولى: اللاعبون الحائزون على المراكز الأولى على الأقل في المسابقة الأقل مستوى السابقة. إذا زاد عدد هؤلاء اللاعبين على الحد الأقصى لحصة البرنامج، يتم اختيار اللاعبين بصورة عشوائية من بين الفائزين في جميع التقسيمات.

· الأولوية الثانية: اللاعبون الحائزون على المراكز الثانية يتم اختيارهم للترقي للمستوى الأعلى بصورة عشوائية من بين الفائزين في جميع التقسيمات.

· الفريق الذي ليست لديه مسابقة في مستوى معين يعلن فائزا دون الحصول على أية جوائز، و إنما يترقى تلقائيا إلى المستوى الأعلى للمسابقة.

لا يحرم اللاعب من مسابقة لاحقة بسبب مسابقة سابقة (على سبيل المثال: لاعب شارك في الألعاب العالمية 1995 يحق له المشاركة في الألعاب العالمية 1999 ما لم يكن قد أخفق في استيفاء أي من معايير التأهل الأخرى).

يتم استخدام ما سبق توضيحه من معايير في عملية اختيار اللاعبين الذين يحق لهم الترقي إلى الألعاب العالمية. كما و أنه يوصى باستخدام نفس المعايير كوسيلة لاختيار من يحق له الترقي من اللاعبين إلى المستويات الأخرى للمسابقات.

في حالة ما إذا وجد أحد برامج الأولمبياد الخاص، في ضوء حجمه أو طبيعة مسابقاته، أن هذه المعايير لا تتناسب معه، فإنه يمكن لهذا البرنامج أن يطلب تفويضا خاصا بالتغاضي عنها. هذا الطلب يرسل، مرفقا به معايير الترقي المقترحة كبديل، إلى رئيس الأولمبياد الخاص قبل الألعاب أو المسابقة المعني بها ذلك الإجراء بمدة لا تقل عن 90 يوما.

   
 
حقوق النشر© 2007 محفوظة للجنة المنظمة لدورة الألعاب الأوليمبية الصيفية لذوي الاحتياجات الخاصة تم تطويره ودعمه عن طريق شركة شنغهاي المحدودة للاتصالات